سيول تفقد مقعدًا في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة

سيول تفقد مقعدًا في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة

كوريا الجنوبية لم تتمكن للمرة الأولى من الحصول على مقعد في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة الموجود في منطقة جنيف، وفي تلك الفترة صرحت وزارة الشؤون الخارجية أن الهزيمة التي لحقت بها كانت بسبب انشغالها للرغبة في فوزها بالانتخابات في منظمات دولية، وذلك ما صرحت به كوريا كونج أنج ديلي.

مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة

قال أحد المسؤولين عن الانتخابات أن الدول تقوم بتقديم الدعم المتبادل، كما اتضح ذلك في تبادل الأصوات في الانتخابات، وقد نتج عن ذلك أن الدول بدأت تترقب المركز الذي حصلت عليه كوريا الجنوبية، ولكن سرعان ما فقدت كوريا الجنوبية مقعدها في الهيئة والذي بدأ يتماشى مع حكومة يون سونغ يول في تحقيق الدبلوماسية القائمة.

المشرعون يلقون باللوم على حكومة مون جاي

قام بعض المشرعون بإلقاء اللوم على موقف حكومة مون جاي، وذلك بسبب إهمال الحقوق الإنسانية الموجودة في كوريا الشمالية؛ مما وضع الخوف في قلوب كوريا الجنوبية، كما قامت الجمعية العامة للأمم المتحدة بإجراء اقتراع سري لانتخاب أعضاء للمجلس بنيويورك عددهم 12 عضوا، وبذلك احتلت كوريا الجنوبية المركز الخامس بين 7 دول آسيوية.

ركائز الأمم المتحدة

قامت كوريا بالانضمام إلى مجلس الأمم المتحدة كعضو في عام 2006، كما تم إعادة انتخابها في 2008 و 2013 و 2016 و2020 كما تمتد إلى سنوات جديدة حتى عام 2025، كما يتعاقد مجلس حقوق الإنسان مع مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة وأيضًا المجلس الاقتصادي والاجتماعي بشكل محوري وذلك لتحقيق الأمن والسلام والتنمية.

اقرأ أيضا: الأمم المتحدة تمانع طلب روسيا إجراء اقتراع سري حول أوكرانيا

سبب خسارة كوريا الجنوبية

قامت وزارة الخارجية في مجلس حقوق الإنسان بأنها لم تستطيع إعطاء الأولوية للفوز بمقعد داخل المجلس في تلك المرة لأنها ركزت على انتخابات في الوكالة الدولية، وقد صرح المسئولون عن سبب الهزيمة التي توجد في مجلس الانتخاب، كما أنها غير قادرة على الاختيار بسبب تركيزها المفرط على الانتخابات؛ نظرًا للتعامل البعثات الدبلوماسية مع الانتخابات المتزامنة، مما تسبب ضعف شديد في قوتها.