علم ابنك المراهق ازاي يتحكم في غضبه 

علم ابنك المراهق ازاي يتحكم في غضبه 

نداء لكل الأباء والأمهات من خلال موقعنا مورال علم ابنك المراهق ازاي يتحكم في غضبه حيث تمر على أبنائنا في مراحل عمره مرحلة  صعبة وهي مرحلة المراهقة يكون فيها مشتت العقل غير قادر على التحكم في تصرفاته.

علم ابنك المراهق ازاي يتحكم في غضبه

يحتاج ابنك المراهق رعاية أكبر في فترة المراهقة يكون ناضجا يستطيع مرور تلك المرحلة دون أي تأثير في شخصيته بطريقة سلبية ومن سبل التعليم المتبعة ما يلي: 

تسمية مشاعر ابنك وربطها بما يحدث

فعندما تشعر بأن ابنك مثلا يمر بحالة إحباط قم بربط ما تشعر به بما يحدث للابن ولفت انتباهه لذلك فمثلا “اعتقد يا بني أنك تشعر بالكثير من الاحباط والحزن وخيبة أمل” هذا الأمر سوف يساعد ابنك على فهم ما يحدث معه وما يشعر به والتغيرات التي يشعر بها في جسمه.

لاحظ وقم بتحديد المشاعر

قبل التحدث إلى ابنك انتبه أولا إليه وإلى مشاعره التي تظهر أمامك، وعندما يتحدث إليك طفلك انتبه إليه جيدا ولما يقوله وكن هادئا.

مثال: عندما يأتي إليك طفلك وكان تقييمه سيئا بالمدرسة ممكن أن يحدث للطفل خيبة أمل، وقد يشتكي معك أقاويل كثيرة مثل معلم المادة يكرههم، أو يتحمل مسؤولية فشله إلى أن واجباته المدرسية تأخذ منه كل الوقت فلا يستطيع المذاكرة والنجاح بالمدرسة 

لذلك يجب عليك أن تتعلم كيفية التخاطب مع طفلك بهدوء والتعرف على مشاعره.

توقف عما يفعله ولا تتفوه بشيء

عن التحدث مع ابنك أقف بعض الوقت ولا تتفوه بشيء في ذلك الوقت سوف يحتاج الابن إلى وقت كافي ليستطيع استيعاب ما قلته 

هذا الأمر مفيد بالنسبة للابن والأب في آن واحد، حيث أن الأب يراجع نفسه من الداخل وتعديل تصرفاته مع ابنه، والابن في لحظة الانتظار يمكنه تهدئة نفسه في حالة غضبه ويترتب على ذلك حل مشكلته دون مساعدة أحد 

ادعم ابنك حتى يهدأ

علم ابنك المراهق ازاي يتحكم في غضبه من خلال دعم ابنك وتهدئته لحظة انفعاله وعصبيته بالجلوس بجواره والاهتمام به وعدم تركه وشاركه في مشاعره.