من شروط وجوب الزكاة

من شروط وجوب الزكاة

من شروط وجوب الزكاة العقل فإنها لا تجوز على المجنون أيضا لا تجوز لغير المسلم، فإن الزكاة أحد أركان الإسلام الواجبة على المسلم العاقل والبالغ كما إن لها عدة شروط أخرى يجب أن تتوفر في الفرد وسوف نتطرق لها خلال موقعنا موال.

من شروط وجوب الزكاة

لوجوب الزكاة يوجد عدد من الشروط التي يجب أن تتوفر في المسلم وهي كالاتي

  • البلوغ حيث أن الزكاة لا تجب على الصبي ولكنها يجب على وليه.
  • العقل فيجب أن يكون المسلم عاقل فلا تجب على المجنون.
  • الإسلام وهو من أحد الشروط الأساسية فهي واجبة على المسلم.
  • بلوغ النصاب وهو من الذهب أو الفضة أو الثمار أو الزروع أو أي مقدار حيث إنه يختلف تبعا لقيمة الذهب في الأسواق.
  • الحرية فهي تجب على المسلم الحر وليس العبد أو المكاتب.
  • يجب أن يكون المال ملك الشخص ملكية كاملة وليس مقروض أو مستلف من أي شخص آخر أو من أي جهة.
  • الزيادة عن الحاجات الأساسية مثل النفقة والسكن وغيرهم.

شروط صحة الزكاة

شروط الزكاة التي تم ذكرها سابقاَ الإسلام والبلوغ وغيرها من الشروط الأخرى، ولكن توجد عدة ضوابط يجب أن تتوفر لصحة الزكاة وهي على النحو التالي:

  • النية وتكون عند دفع المال للزكاة ويجب الاخلاص في النية وهذا الشرط يتفق عليه جميع الفقهاء واستدلوا بحديث النبي صلى الله عليه وسلم إنما الأعمال بالنيات.
  • التمليك بحيث يتم صرف الزكاة إلى المستحقين وفي المخارج الأساسية له.

حكم الزكاة

تعد الزكاة ركن من أركان الإسلام الأساسية فهي ضرورة من ضروريات الدين أمرنا بها الله سبحانه وتعالى والنبي صلى الله عليه وسلم، فإن الله شرعها لتطهير النفس من البخل و مواساة للفقراء لسد احتياجاتهم وتحقيق التكافل في المجتمع بين الغني والفقير.

وبهذا القدر ينتهي مقالنا بعنوان من شروط وجوب الزكاة وقد ذكرنا جميع الشروط وحكم صحة الزكاة.