خطأ السجدتين يبطل الصلاة حذرنا من النبي عليه السلام

خطأ السجدتين يبطل الصلاة حذرنا من النبي عليه السلام

يتقرب العبد إلى ربه في السجود، لكي يذوق طعم الإيمان وينشرح قلبه للتقرب إلى الله عز وجل، كما أن السجود يجعلك تقترب إلى الله تحت راية الإسلام، فإن ضاق صدرك أو تشتت عقلك في شيء ما عليك بكثرة السجود، فأكثر الساجدين إلى الله لديهم سلام النفسي، ولكن الكثير يقع في خطأ السجدتين يبطل الصلاة، والذي سنوضح فيما يلي.

خطأ السجدتين يبطل الصلاة

هناك خطأ قد حذر منه النبي صلى الله عليه وسلم أثناء أداء الصلاة في وضعية السجود، وتلك الخطأ يقع فيه أغلب المسلمين في السجود، والذي يتضح في جلوس المصلي على إليتيه ناصبًا فخذيه كما يتمثل إقعاء السبع أو يكون ناصبًا فخذيه على يديه الاثنتين حالة جلوسه كإقعاء الكلب، وتسمى تلك الوضعية التي يوجد عليها المصلي باسم عقبة الشيطان، ولكن النبي أنهي عن تلك الوضعية أثناء أداء الصلاة.

اقرأ أيضا: كم يبلغ عدد السور في القران الكريم

سبب إنهاء النبي وضعية عقبة الشيطان

أنهى رسول الله صلى الله عليه وسلم وضعية عقبة الشيطان؛ لأن البعير يبرك على يديه أثناء أداء الصلاة، والسنة عن النبي أن الإنسان عند السجود يقوم بالنزول على ركبتيك ثم يديك بد تلك الخطوة إلا إذا كان عاجزًا في حالة كبر السن أو المرض في سن معين، فلا بأس أن يقدم يديه قليلًا ومن ثم قوم المصلي بإنهاء صلاته، كما يلصق إليتيه بالأرض وينصب ساقيه على الأرض.

صلاة المسلم الصحيحة

لكي يتجنب المسلم خطأ السجدتين يبطل الصلاة، لابد من اتباع صلاة المسلم الصحيحة على سنة النبي صلى الله عليه وسلم، فتعد الصلاة صلة قوية بين العبد وربه، حيث يتقرب المسلم الحق بالصلاة إلى الله سبحانه وتعالى وخاصة في السجود يكون العبد في غاية القرب إلى الله ويتخلص من التشتت العقلي وتشرح له صدره في وقت الضيق، كما أن الصلاة أول ما يحاسب عليه عليها العبد يوم القيامة، بالإضافة إلى أنها تعد ثاني ركن من أركان الإسلام.